المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طارق الافريقي مره اخرى ولكن هل هوعربي ام افريقي


al-imam
8 /4 /2009, 17:20
طا رق الافريقي ذاك الفذ الملهم الذي الذي كان يرى بنور الله الذي أصر أن ينسب نفسه الى موطنه الام فسمى نفسه محمد طارق الافريقي النيجيري هكذا عرف وبهذا الاسم تسمى

وقبل هذا وذاك فهو المجاهد البطل المغوار الذي عرفته ميادين البطولات وتضحيات الاديب والعالم
الذي نال حب وإعجاب كل من عرفه او سمع به


ومنذ ان نفض عنه- المؤرخ الكبير عبدالرحمن سليمان الرويشد – غبار النسيان شهدت الساحة العربية بين اوساط المثقفين صراع بين من يرى بأنه افريقي الاصل من نيجيريا وبين من يرى بانه عربي الاصل وليس له اي علاقه بنجيري مما استدعى الامر بالاتسعانه بالسفير اليبي لدى الرياض وأبنته نعمات المقيمه بالرياض



سبحان الله !! فالعجيب في الامر ان طارق الافريقي هو نفسه في جميع كتبه كان يقول انه من نيجيري بالرغم من انه من مواليد ليبيا ويحمل جنسيتها هو وابيه


والحقيقة انا جد طارق الافريقي قدم من نيجيري وسكن طرابلس حيث توجد فيه جماعته من الجالية النيجيرية فهناك ولد (( هو وأباه )) بطرابلس إلا اصرار بعض المتعصبين للعروبه أنكروا ذلك ودعوا بانه عربي





محيياً نخبة المثقفين السعوديين.. د. القشاط:


طارق الإفريقي (ليبي المولد).. ورأي السماري هو الأقرب


الأخ الأستاذ خالد المالك المحترم..


رئيس تحرير صحيفة الجزيرة الغراء..

السلام عليكم..

اطلعت في جريدتكم الموقرة على المقالات التي تفضل بها الأساتذة الأجلاء الدكتور العتيبي والأستاذ عبدالقادر القويعي والأستاذ محمد بن عبدالله الحمدان والدكتور فهد السماري وذلك عن المجاهد طارق الإفريقي. وأنا هنا إذ أحيي هذه النخبة الطيبة من المثقفين العرب في هذا القطر الحبيب إلى قلب كل مسلم أردت أن أوضح بعض الأشياء عن هذه الشخصية المهمة.

فالعظماء دائماً في مختلف الفنون تسعى الأمم لضمهم إلى صفوفها وتفتخر بهم، فنحن نجد ابن منظور على سبيل المثال ينسبه الليبيون إليهم لأن جده كان قاضياً بطرابلس وقد ولد العالم ابن منظور بها.. والتونسيون ينسبونه إليهم فيسمونه ابن منظور القفصي نسبة إلى مدينة قفصة التونسية، والمصريون ينسبونه إليهم ويسمونه ابن منظور المصري.. والمهم أنه عربي يمثل الجميع وينتسب للجميع ويحق أن يفتخر به الجميع.

وابن خلدود عالم التاريخ والاجتماع الشهير بالرغم من أن أسرته قدمت من حضرموت اليمن إلى الأندلس إلى الشمال الإفريقي إلا أن التونسيين ينسبونه إليهم إذ بها نشأ وترعرع.. والجزائريون ينسبونه إليهم لأن مقدمته الشهيرة كتبها بإحدى مدن الجزائر.. والمغاربة ينسبونه إليهم لأن كتابه الشهير في التاريخ قدمه للسلطان المغربي المريني.. إلى غير ذلك من مشاهير الأدب والتاريخ والعلوم والسياسة من ابن سينا إلى الفارابي إلى الفراهيدي وغيرهم.

وطارق الإفريقي مثل هؤلاء.. أو أشبه بهم كل يحاول نسبه إليه وذلك لنبوغه العسكري وشجاعته الفائقة وتضحيته المستمرة من أجل الإسلام وحروبه التي ساهم فيها من البلقان إلى روسيا إلى ليبيا إلى الحبشة إلى فلسطين.

وكتبت في جريدتكم الغراء موضوعاً يوضح أنه ليبي الجنسية والإقامة والمولد. ونشر الأستاذ الحمدان صورة لكتاب ألفه طارق يقول فيه إنه (نيجيري) واعتبر ذلك دليلاً قاطعاً. وقال الأستاذ السماري إن والده النيجيري أرسله لصديق له في طرابليس ليتعلم مع أبنائه.

وأنا هنا أوضح للإخوة الأفاضل أن طارق الإفريقي من أصل إفريقي وذلك واضح في بشرته. وقد جاء جده أو أحضر إلى طرابلس أيام التجارة باليد العاملة. وولد والده عبدالقادر بطرابلس كما ولد طارق -واسمه محمد- والأتراك لقبوه بطارق على طريقتهم في جعل اسمين للشخص الواحد.

وكان الأتراك يطلبون من العائلات أولادهم للجندية، وكان الأثرياء يقدمون عمالهم لأداء الخدمة العسكرية بدل أولادهم. وكان محمد طارق من بين هؤلاء. تعلم في بداياته في طرابلس الغرب، ثم اسطنبول، والتحق بالكلية العسكرية، مثل آلاف الليبيين الذين دافعوا عن تركيا في البلقان وفي روسيا وغيرها من الحروب التركية.

وعندما غزت إيطاليا ليبيا قدم طارق الإفريقي إلى طرابلس وقاتل الإيطاليين ولم يكن مع أنور باشا ونوري باشا اللذين قدما إلى ليبيا في بداية عام 1916 أما طارق فقد جاء إليها منذ بداية الحرب 1911. وله صورة منشورة مع المجاهد سليمان باشا الباروني نشرت في كتاب (صفات خالدة من الجهاد الليبي) جمعته وأعدته للنشر الأستاذة زعيمة سليمان الباروني وذلك في منطقة زواره في غرب ليبيا.

وأوضحت في مقالي السابق أنه بعد الحرب العالمية الأولى تسلل عبر الحدود التونسية فقبضت عليه فرنسا وأودعته السجن لمدة ثلاث سنوات ثم سلمته إلى تركيا، حيث تطوع



لقيادة أحد الجيوش الحبشية ضد إيطاليا في أواخر ثلاثينيات القرن الماضي 1936. وقد ذكر ذلك في مقابلة له مع صحيفة الأيام السودانية عام 1945م. وبعد انفجار الأحداث في فلسطين تطوع لقيادة المجاهدين وخاض عدة معارك وصفها في أحد كتبه عن فلسطين.


ثم رجع إلى الشام (دمشق) حيث تزوج هناك من سيدة دمشقية وأنجب منها ابنتين وأسس مع مجموعة من المهاجرين الليبيين (لجنة الدفاع الطرابلسي البرقاوي) برئاسة المجاهد بشير السعداوي, كما قام مع مجموعة من العرب الليبيين والسوريين والفلسطينيين والمصريين بتأسيس (المكتب العربي). ولما جاء المجاهد بشير السعداوي إلى السعودية وأصبح مستشاراً للمرحوم الملك عبدالعزيز أشار عليه بإحضار طارق الإفريقي لتأسيس الجيش وإدارته وهكذا حدث.

أما أن طارق ينسب نفسه إلى (نيجيريا) فهو في هذه مثل (كنتي كيتا) الأمريكي، في المسلسل التلفزيوني (الجذور) ولغة الهوسا التي يتقنها لا شك أنها لغة والده ووالدته وجده. وأن مئات الأسر الليبية في مدن غذامس، وغات، ومرزق، المدن التي في طريق القوافل تتكلم الهوسا حتى هذه اللحظة، وكذلك العائلات التي كانت تتاجر مع إفريقيا في طرابلس وبنغازي.

و(لجنة الدفاع الطرابلسي البرقاوي) تأسس من الليبيين فقط، ولو لم يكن طارق ليبياً لما انتسب إليها ولما ضمه بشير السعداوي، وعمر شنيب وغيرهما إليها. ونحن نجد هنا في المملكة أشخاصاً وعائلات من أصول إفريقية مثل الفلاتي نسبة لقبيلة الفلات المشهورة في غرب ووسط إفريقيا، والبرناوي نسبة إلى بلاد برنو في شمال نيجيريا أو كما يسميها المؤرخون العرب برنوح، والهوساوي نسبة إلى قبيلة الهوسا ومع ذلك يفتخرون بانتسابهم للسعودية لأنهم ولدوا بها وعاشوا بها فلا يعرفون غيرها. وطارق الإفريقي نظراً لبروزه العسكري أراد أن يضع لونه في مكانه الصحيح بدلاً من انتسابه لمربيه، ولنا مثل قريب جداً من مثل طارق، فالشاعر (محمد الفيتوري) هو ليبي من مدينة (زليطن) على الساحل الليبي ومن قبيلة الفواتير هاجر والده مفتاح عام 1924 من ليبيا هروباً من الغزو الإيطالي رفقة مئات العائلات الليبية من منطقته، وسكنوا مصر في الفيوم والعامرية والمتراس وواحات الخارجة وواحات الداخلة، وسيوة وولد محمد في مصر، وتعلم بها، ولما وصل إلى الثانوية العامة كان هنالك الطلاب السودانيون يتلقون منحة من مصر، فانتسب إليهم، وبقي معهم حتى إتمام دراسته الجامعية، وصار معروفاً بأنه سوداني (الجنسية).

والشاعر محمد الفيتوري ليبي، ويحمل الجنسية الليبية ويحمل جواز سفر ليبي وموظف لدى الدولة الليبية ومع ذلك يتحدثون عنه بأنه شاعر سوداني وهو أيضاً يقول ذلك.


والمجاهد بشير بك السعداوي من قيادات الجهاد الليبي، ساهم في قيادة المجاهدين الليبيين من سنة 1911 - 1924 حيث هاجر إلى مصر ومنها إلى تركيا إلى بلاد الشام إلى السعودية حيث اشتغل مستشاراً للمرحوم الملك عبدالعزيز.لبشير ابن اسمه عبدالحميد عاش في السعودية واكتسب جنسيتها وصار موظفاً لدى الدولة السعودية، فإن قلنا إنه ليبي فهو صحيح، وإن قلنا إن جنسيته سعودي فهو صحيح أيضاً.وعليه فإن ما أورده الأستاذ الحمدان من أنه دليل قاطع، لا أراه قاطعاً، وإنما هو انتساب طارق إلى أرض أجداده الذين قدموا منها إلى طرابلس. وإن ما ذكره الدكتور فهد السماري من أن طارق (نيجيري الأصل ليبي التبعية) هو أقرب لواقع الرجل. ونحن هنا ندعو له بالرحمة والمغفرة وللأساتذة الكرام بالشكر والتقدير.

د. محمد سعيد القشاط


أمين مكتب الأخوة الليبي (السفير) – الرياض


السبت 12 صفر 1430 العدد 13281


صحيفة الجزيرة



=========================





ابنة القائد والمجاهد العسكري طارق الإفريقي (نعمات) تحسم الجدل حول جنسية والدها وتقول عبر «الجزيرة»:


والدي أباً عن جد ليبي.. ويحمل الجنسية السورية.. ومات بسوريا قبل 45 عاماً

الجمعة 30 ربيع الأول 1430 العدد 13329



الجزيرة - عوض مانع القحطاني


على طريقة قطعت جهيزة قول كل خطيب حسمت السيدة (نعمات) طارق الإفريقي الابنة الوحيدة للقائد العسكري والمجاهد جنسية والدها وموطنه الأصلي.. بعد أن تناول عدد من الباحثين والمؤرخين والكتاب في «الجزيرة» الجدل حول جنسية هذا القائد العسكري فمنهم من قال إنه ليبي ومنهم من قال سوداني ومنهم من قال نيجيري بالإضافة إلى استعراض مسيرته العملية رحمه الله.

وللتعرف على حياة هذا القائد من خلال ابنته التي تسكن في حي الضباط بمدينة الرياض.. هذه السيدة تبلغ من العمر (71) عاماً تعيش في فلة هي ومن يرعاها سائق وخادمة.. أم لسبعة أولاد.. ولد واحد يعمل في الخطوط السعودية بجدة و6 بنات متزوجات طلبنا منها الحديث عن والدها.. فرفضت قبل أن نشرب القهوة والشاي لبينا طلبها ودخلنا في الحديث عن والدها.

طارق الإفريقي ببدلته العسكرية وسألناها ما هو موطن والدك؟

أجابت.. أولاً أشكر صحيفة (الجزيرة) التي طرحت مثل هذا الموضوع من خلال هؤلاء الباحثين والمهتمين.. ثانياً اسمه كاملاً: محمد طارق عبدالقادر الإفريقي النيجيري.

* من أين هو؟

- هو ليبي الأب والجد.

* لماذا اسمه النيجيري؟

- مجرد اسم مركب لأن أمه نيجيرية واخواله وقد تأثر بهم لأنه كان يحظى بالاهتمام من قبل أمه وأخواله وكانوا يرعونه ويذهب عندهم وعاش معهم فترة طويلة وعاد إلى موطنه ليبيا فأصبح يعرف بولد النيجيرية في المجتمع الليبي كنية لأمه.

* هل أنت الوحيدة له؟

- نعم أنا الوحيدة له حيث لم ينجب والدي -رحمه الله- غيري بسبب أن والدتي أجرت عملية جراحية ولم تعد تحمل.

* من أين زوجته؟

- تزوج والدي من سوريا وهي سورية الأصل والمنشأ وعاشت معه في حب واحترام وتقدير.. وقد أحضرنا والدي بعد فترة من عمله في السعودية أنا وأمي وكان عمري (14) سنة وبعد مرور سنة زوجني لأحد أصدقائه وهو السيد إبراهيم عبدالله بقلين سعودي من أهالي مكة يعمل مفتش بوزارة الدفاع والطيران وأنجبت له 7 أولاد وأسميت ابني الأكبر طارق على اسم والدي رحمه الله.





ما هي قصة مجيء والدك للمملكة.. كما عرفتها؟



- والدي مثلما قلت ليبي كان يعيش في ليبيا مع والده وأخوه الأكبر ومع أمه.. قرار والد طارق أن يذهب لأداء الحج هو وأبناؤه.. وبالفعل ذهبوا للحج ولكن والدهم مرض وتوفي وهو في طريقه للحج.. واصل طارق وأخوه أداء الحج.. وبعد نهاية الحج تعرفوا على باشة (تركي) أعجب بشخصيتهم.. عرض عليهم الذهاب معه إلى تركيا للعمل هناك.. وبالفعل وافقوا على ذلك.

ذهبوا وأخذ هو وشقيقه مسارهم في التعليم في المدارس التركية والتحقوا بكلية الحرب هناك وتخرجوا منها.

قرار طارق أن يذهب إلى سوريا.. عندما حدثت الحرب العالمية وقرار أخوه أن يبقى في تركيا وتزوج من امرأة تركية. طارق التحق في سوريا بإحدى الوظائف في أحد القطاعات العسكرية.. وأثبت وجوده وحبه لسوريا وحصل على الجنسية السورية.. وأخذ يتعلم ويتدرج في الرتب العسكرية.. وكان قوياً وشجاعاً لا يهاب الموت وعقله نظيف.. وجاهد وحارب في أكثر من مكان.. وعندما ذاع صيته كانت المملكة في بداية تكويناتها تحتاج إلى العسكريين من أصحاب الخبرة والعلم فطلب الملك عبدالعزيز طارق من رئيس جمهورية سوريا شكري قوتلي وأثنى عليه الرئيس وثقافته وشجاعته.

قرار الملك عبدالعزيز أن يأتي بطارق وكان لوحده لم أكن أنا ووالدتي معه.. كان أول مكان يصل إليه هو مكة المكرمة حيث كان موقع الجيش. طلب منه الملك أن ينظم الجيش وأن ينقله من مكة إلى الطائف بحكم مساحة المنطقة وقربها من مكة.. أول شيء عمله أنه نظم لبس العسكر واستبدل الغتر والعقال بالبرية وأخذ ينظم ويدرب.

ثقة وتقدير

الملك عبدالعزيز -رحمه الله- رأى فيه شخصا جديرا بالاحترام والتقدير وحبه للعمل وقربه إليه.. ولكن حصل بينه وبين بعض من يعملون معه اختلافات في وجهات النظر فقرر طارق ترك العمل وأن يعود إلى سوريا إلى مقر عمله الأصلي بعد أن أمضى ما يقارب 5 سنوات في المملكة.

عاد ونجا من الموت

بعد عودته إلى سوريا جاءت حرب فلسطين وقاد سرية تسمى سرية الإنقاذ في الجيش السوري وذهب بها إلى فلسطين وقد ضربت هذه السرية بالكامل التي كان يشرف عليها ولم ينجُ سواه وسائقه الخاص.. وأذيع خبر عن وفاته ولكنه لم يتوفَ وعاد إلى سوريا عبر الأودية والجبال واستمرت العودة حوالي عشرة أيام.

أسندت له مهام بعد عودته منها تعيينه قائداً للتجنيد على الحدود السورية التركية ثم انتقل إلى طرطوس.

كيف عاد

كان هناك زيارة للأمير مشعل وزير الدفاع في ذلك الوقت وعندما عرف بأن الأمير مشعل موجود أحب أن يسلم عليه ودار بينه وبين الأمير مشعل حديث وقال لماذا لا تعود للسعودية وتكمل مشوارك السابق عرف الأمير مشعل بالخلافات وأبلغ الملك عبدالعزيز بملابسات الخلاف فطلبه مرة ثانية أن يعود إلى المملكة وتم تعيينه مديراً للعمليات الحربية وكان يداوم في قصر شبر مع الملك عبدالعزيز بالطائف.

* هل تعرفين رتبته العسكرية؟

- لا أعرف الرتب العسكرية.. ولكنه يحمل نجوم كثيرة وميداليات وأوسمة.. وكانوا يسمونه الزعيم.. كل من يأتي إليه يقول الزعيم فيه ولكن يمكن الرجوع إلى سجلات وزارة الدفاع.

أصيب بجلطة


بعد ذلك بقي مقرباً محبوباً من الملك عبدالعزيز وأبنائه وقدم عملاً رائعاً في تنظيم الجيش ففي يوم من الأيام تعرض لجلطة ألزمته دخول مستشفى الهدا بالطائف ونتج عنها شلل رباعي. نصحه الأطباء بأن يعيش في منطقة غير الطائف لأن عنده أساساً ضغط مرتفع قرر أن يعود هو



وزوجته إلى سوريا عاد وهو مشلول.



شراء منزل



وعندما قرر العودة إلى سوريا أمر الملك عبدالعزيز أن يصرف تقاعده ووجه الشيخ محمد سرور الصبات بشراء منزل له في سوريا وتأثيثه وبالفعل تم ذلك وقد توفي -رحمه الله- بعد عودته بحوالي 6 سنوات وله الآن ما يقارب من 45 عاماً على وفاته.. وقد شارك في جنازته كل من عرفه كقائد قوي وصلب ومجاهد.



*هل والدتك ما زالت حية



والدتي أخلصت له وبقيت معه ترعاه حتى توفاه الله وعاشت بعده حوالي عشر سنوات.



كيف كانت ثقافته



كان يقرأ كثيراً وخاصة الكتب الدينية ولا ينام حتى يقرأ شيء من القرآن الكريم كان سريع الفهم ويجيد عدة لغات وكتب عدد من المذكرات عن الدولة السعودية وبعض رحلاته ولكن لا ندري أين ذهبت.



من هم أصدقاؤه



كان له أصدقاء كثر ولكن من أصدقائه المقربين إليه الأستاذ محمد شيخوا، سعيد الكردي، محمد سرور العبان وزوجي إبراهيم بقلين وصديقه الخاص خالد بيك علم دار والأستاذ علي الشاعر وأحمد منصور وكانت هذه المجموعة تشكل علاقات قوية فيما بينهم.

القلب النابض
9 /4 /2009, 00:32
اشكرك الاخ إمام
ع الطرح المميز نعم هذا البطل ينسب لنا
نحن التكارنة وهذا شرف لنا وحق علينا ان ندافع عن هذا الشرف

الذي اصر هو ان لا ينسب إلا لجماعتة
والله حقيقة شخص هذا يجب ان نتعلم منه هذه المبادئ !!!! الذي غابت عند كثير منا !!!! لم تصبه حمة الأدعاء بانه ........!!!!
الكل يكره ان ينسب الى .................!!!

دمتم سالمين

حسين عثمان أبكر
13 /4 /2009, 12:39
تسلم أخي الإمام على هذا الطرح وهذه المعلومات القيمة
التي نفخر بها

بكباشي
13 /4 /2009, 15:24
والله ياصاحبي أهم شي إنه له علاقه بنا
سواء لون او نسب
والأهم إنه ما أنكر نسبه
الله يرحمه ويغفر له



تشكرات الإمام

الزائر
13 /4 /2009, 16:24
رحمه الله

اخي العزيز
اشكرك على هذا الطرح
وهذا ان دل فأنما يدل على روحك
وعلى اصالة معدنك ولون دماءك
تحياتي
تقبلها اذا امكن

رهفة إحساس
13 /4 /2009, 16:44
http://www.7rKt.at/uploader/uploads/8fff399fba.gif (http://center.jeddahbikers.com/)

اسيربلاقيود
14 /5 /2009, 04:09
http://www.arabsyscard.com/pic/thanx/34.gif

فارس البرنو
3 /10 /2009, 00:11
اشكر لك هذا الإبداع استاذي الفاضل

U5N
3 /10 /2009, 18:58
طارق الافريقي نيجيري وكان اكبر أعمامي يعرفه حقا المعرفة وكان يحضر اجتماعته ومحاضراته التي يلقيها لهم ويحثهم على الحاقهم في الجيش السعودي وتقديم النصيحة لهم لالحاق أولادهم في المدارس وتشجيعهم للعلم ومازال عمي عندما نشر في جريدة الوطن انه غير نيجيري انكر هذا الشئ وقام بتصال على أحد الاشخاص الذين كانوا يعرفون طارق عز المعرفة ليبين لهم انه نيجيري ودائما يلتقي بهم عندما يعود من الطائف ومازال عمي حتى الان عايش ويسكن في المسفلة وهو عميد عائلتنا الصالح

لوما السواد غالي
27 /10 /2009, 06:53
رحم الله طارق الافريقي ..
رجل مفخرة .. فبعد موته باكثر من 47 سنة
الكل يريد اثبات نسبه لاهله!

با الله اين (كبارنا) عن هكذا قصص اساطير!

بارك الله فيك يا الامام واحسن اليك

dmt
29 /10 /2009, 16:54
تسلم عزيزي
موضوع جميل .. معلومات قيمة

رمدل الراسي
11 /11 /2009, 10:18
يعطيك العافية تحياتي لك

Gladiator
14 /11 /2009, 11:50
مشكور على هذا الموضوع القيم
و نتمنى إنو يطلع مننا أمثال هذا القائد العظيم